اختطاف مراسل تلفزيوني في مدينة سرت

97

 

 

اختطاف مراسل تلفزيوني في مدينة سرت استمرار لنهج قمع حرية الصحافة
تدين المنظمات الموقعة أدناه عملية القبض على المراسل التلفزيوني والمدون الإعلامي ” علي الريفاوي ” وتعتبرها انتهاكا خطيرا لحرية الصحافة في ليبيا.

وقامت مجموعة مسلحة مساء السبت 26 مارس 2022 بالقبض على ” الريفاوي” في مدينة سرت بسبب ما وصفته” إنجازه تقارير إعلامية عن عمل بلدية سرت، من شأنها أن تؤجج الرأي العام” حسب مصادر موثوقة من المدينة .
وتؤكد المنظمات الموقعة أن الشكاوى ضد الصحفيين والمدونين في حال ارتكابهم جرائم صحفية يعاقب عليها القانون مثل السب والتشهير والافتراء ونشر أخبار كاذبة والتحريض على العنف أو أوالدعوة إلى الحرب، يكون باللجوء إلى نيابة الصحافة التي شكلت خصيصا للنظر في كافة القضايا التي تتعلق بقطاع الصحافة والعاملين فيها وليس بالاختطاف وأوامر القبض غير القانونية.

وتناشد المنظمات الموقعة، الدولة بكافة مؤسساتها المختصة، توفير الأجواء الملائمة التي تتيح مناخا آمنا ومناسبا لحرية الصحافة، ترجمةً لالتزامها باحترام الإعلان الدستوري المؤقت وبالمواثيق والعهود الدولية ذات العلاقة وتعزيزاً لحق الإعلام الحر في الحصول على المعلومة بحرية الذي يستلزم توفير غطاءٍ شرعي وقانوني للعاملين في مجال الصحافة وذلك بتنظيم منح أذونات مزاولة العمل الصحفي من هيئة صحفية رسمية تقوم بها في الوقت الحالي الهيئة العامة للصحافة بالتعاون مع الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي.

المنظمة الليبية للإعلام المستقل
المؤسسة الليبية للصحافة الاستقصائية
منظمة جديد للإعلام الرياضي
شبكة أصوات للإعلام

صدر في طرابلس
29 مارس 2022

 

مقالات ذات صلة