بيان :الاعتداء على مراسل أمام مبنى البرلمان

54

بيان رقم (7) لسنة 2022
الاعتداء على مراسل أمام مبنى البرلمان مؤشر خطير على استهداف الصحفيين في مدينة طبرق
تُدين المنظمات الموقعة أدناه، الاعتداء الصارخ ضد مراسل قناة العربية والعربية الحدث “محمد مسعود” أثناء تأديته لتغطية صحفية أمام مقر مجلس النواب بمدينة طبرق وتعبتره مؤشرًا خطيرًا لإستهداف الصحفيين في مدينة طبرق.
ووقع الاعتداء صباح يوم الاثنين 15 أغسطس 2022، حيثُ قام أفراد الأمن المكلفون بتأمين المجلس، بالتهجم على المراسل جسدياً، الأمر الذي أدى إلى إصابة إحدى عينية، وبعض الكدمات التي كانت واضحة بالصور التي نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وتحمل المنظمات الموقعة أدناه السلطات الأمنية المسؤولة على تأمين مقر مجلس النواب في مدينة طبرق، مسؤولية الاعتداء على المراسل، وتطالب وزارة الداخلية بالكشف عن هوية مرتكبي هذا الاعتداء وملاحقتهم.
كما تستنكر المنظمات صمت رئاسة الوزراء حيال الانتهاكات ضد الصحفيين والنشطاء، والتي ترتكبها المجموعات المسلحة المشرعنة من الحكومة وتتقاضى رواتبها من خزينة الشعب.
وإذ تعتبر المنظمات الموقعة عملية الاعتداء جريمة نكراء في حق الصحافة وحرية التعبير في ليبيا، فإنها تذكر وزارة الداخلية بأن حماية النشطاء والصحفيين من مسؤوليتها.
المنظمات الموقعة
1. المنظمة الليبية للإعلام المستقل
2. شبكة أصوات للإعلام
3. المؤسسة الليبية للصحافة الاستقصائية
4. منظمة جديد للإعلام الرياضي
طرابلس | 16 أغسطس 2022

 

الاعتداء على مراسل أمام مبنى البرلمان

مقالات ذات صلة