على إدارة مصرف النوران احترام حرية الرأي والتعبير فيما يخص تعليق زبائنه على السوشيل ميديا

مصرف النوران الخاص يجمد حسابات بعض زبائنه لأنهم انتقدوا أداء المصرف في صفحة خاصة على فيس بوك

72

تلقت المنظمة الليبية للإعلام المستقل بأسف خبر تجميد مصرف النوران لحسابات بعض الزبائن بسبب انتقادهم لأداء المصرف في صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك اسمها ” مجموعة البنوك الليبية ” بعد إرسال المصرف رسالة نصية إلى الزبائن مفادها” تم إغلاق حسابك ونرجو تسليم البطاقة واستلام الأموال الموجودة في الحساب”

وعندما ذهب أحد الزبائن إلى المصرف للإستفسار عن الرسالة كان رد المصرف ” المصرف لا يلبي رغباتكم وابحث عن مصرف آخر يلبي رغباتكم يا حماة الشعب”.

تذكر المنظمة أن حرية الرأي والتعبير كفلها الإعلان الدستوري وكانت احد أهم اسباب ثورة 17 فبراير وأهم مكتسباتها وأن ما قامت به إدارة المصرف مخالف للقانون ويعطي صورة سلبية لإدارة المصرف التي لا تختلف عن قمع حرية الرأي في الدول القمعية.

كما تلفت المنظمة انتباه إدارات جميع المصارف في ليبيا بأن المصارف العالمية تخصص قسما لاستقبال الشكاوى من الزبائن لكي تحسن من خدماتها بل أن بعضها يعطي مكافئات مالية شهرية للمشتركين لكي تستمر حساباتهم مع نفس المصرف.

المنظمة الليبية للإعلام المستقل
طرابلس 31 مارس 2021

مقالات ذات صلة