الليبية للإعلام المستقل تُوقع على خارطة سلامة الصحفيين

الليبية للإعلام المستقل تُوقع على خارطة طريق لسلامة الصحفيين في المنطقة العربية

18

وقعّت المنظمة الليبية للاعلام المستقل، وعدد من المنظمات الدولية والإقليمية والهيئات التعديلية ونقابات الصحفيين في المنطقة العربية، مساء اليوم الخميس 3 نوفمبر 2022 بالعاصمة التونسية، على خارطة طريق لسلامة الصحفيين في المنطقة العربية، في ختام فعاليات المؤتمر الإقليمي بمناسبة اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، والذكرى العاشرة لخطة عمل الأمم المتحدة من أجل سلامة الصحفيين، ومسألة الإفلات من العقاب.
وكانت المنظمة الليبية للإعلام المستقل، ضمن المنظمات والهيئات والنقابات التي تلقت دعوة للمشاركة في المؤتمر الإقليمي من قبل منظمة اليونسكو، راعية الحدث.
وتَهدف الخارطة بحسب اليونسكو، إلى إنشاء إطار إرشادي لتعزيز حماية الصحفيين في المنطقة العربية، وحماية المكاسب التي تحققت، وتوقع المخاطر والمخاطر المستمرة والناشئة على الصحفيين، وهي مصممة كوثيقة حية لتعرف بالتحديات المستمرة والناشئة التي يواجهها الصحفيون والصحفيات في المنطقة العربية، بعد عقد من اعتماد خطة عمل الأمم المتحدة، بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.
وتم رسمياً اليوم المصادقة عليها، من قبل المشاركين في المؤتمر الإقليمي العربي لليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين.
وتدعو الخارطة إلى منع الجرائم ضد الصحفيين، وزيادة توافر برامج بناء القدرات المستهدفة حول موضوعات تتراوح من السلامة الجسدية والرفاهية النفسية، إلى السلامة الرقمية والمعرفة القانونية التي تتكيف مع الاحتياجات المحددة للبلد.
كما تدعو الخارطة إلى تعزيز حملات التوعية بشأن سلامة الصحفيين لدى عامة الناس، وشركات الإعلام والتكنولوجيا، ومدارس الصحافة، والجامعات، والمشرعين، وقوات الأمن، والجهات الفاعلة القضائية، كما تتضمن دعم مراجعة القوانين الوطنية لتشمل أحكامًا لتوفير حماية أفضل للصحفيين بما يتماشى مع المعايير الدولية، وتعزيز التنظيم الذاتي لوسائل الإعلام وممارسة مدونة السلوك المهني، بالإضافة لعدد من الآليات التي تعزز حرية الصحافة.
هذا ووقعت اليوم المنظمة الليبية للإعلام المستقل على الخارطة ضمن المنظمات والهيئات التعديلية من بينها الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي، والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري ” الهايكا”، ومنظمة المادة 19 الاتحاد الدولي للصحفيين، ومنظمة IFEX ومنظمة مراسلون بلا حدود، والاتحاد الدولي للصحفيين، والنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، وعدد من المنظمات والنقابات العربية الأخرى.

مقالات ذات صلة