بيان رقم (2) لسنة 2022: عودة استهداف النساء الناشطات في بنغازي

809

تدين المنظمات الموقعة أدناه الاعتداء الصارخ ضد الصحفية “مبروكة المسماري” أثناء تأديتها لمهمة صحفية ميدانية في مدينة بنغازي وتعبتره مؤشرا خطيرا لعودة استهداف النساء في مدينة بنغازي.

ولاحقت مجموعة مسلحة مكونة من ثمانية أشخاص الصحفية “مبروكة” والتي تعمل مراسلة ميدانية ومصورة لقناة 218 في مدينة بنغازي وقامت بمضايقتها والاعتداء عليها لفظيا بالشتائم والاتهامات يوم السبت 12 فبراير 2022 أثناء خروجها لتأدية مهمة صحفية.

وتحمل المنظمات الموقعة أدناه السلطات الأمنية والعسكرية مسؤولية الاعتداء على الصحفية وتطالب وزارة الداخلية بالكشف عن مرتكبي هذا الاعتداء وهويتهم وملاحقتهم، كما تستنكر المنظمة صمت رئاسة الوزراء حيال الانتهاكات ضد الصحفيين والنشطاء والتي ترتكبها المجموعات المسلحة المشرعنة من الحكومة وتتقاضى رواتبها من خزينة الشعب.

وإذ تعد المنظمات الموقعة عملية الاعتداء جريمة نكراء في حق الصحافة وحرية التعبير في ليبيا، فإنها تناشد وزارة الداخلية أن تتحمل مسؤولياها في حماية النشطاء والصحفيين.

وتوجه المنظمات الموقعة نداء إلى الدولة بكافة مؤسساتها المختصة بأنها ملزمة بتوفير الأجواء الملائمة التي تتيح مناخا آمنا ومناسبا لحرية الصحافة ترجمةً لالتزامها باحترام الإعلان الدستوري المؤقت وبالمواثيق والعهود الدولية ذات العلاقة وتعزيزاً لحق الإعلام الحر في الحصول على المعلومة بحرية، الأمر الذي يستلزم توفير غطاءٍ شرعي وقانوني للعاملين في مجال الصحافة.

المنظمات الموقعة

  1. المنظمة الليبية للإعلام المستقل
  2. المؤسسة الليبية للصحافة الاستقصائية
  3. المؤسسة الليبية الدولية لحقوق الإنسان
  4. المرصد الليبي لحرية التعبير
  5. منظمة جديد للإعلام الرياضي

طرابلس | 13 فبراير  2022

 

 

 

مقالات ذات صلة