رئيس المنظمة الليبية للإعلام المستقل يشارك بورقة نقدية تتحدث عن عيوب مواد الدعاية الانتخابية في قوانين الانتخابات الليبية في ورشة عمل نظمها المجلس الوطني للتخطيط

38

ورقة نقدية أعدها أ.رضاء فحيل البوم، رئيس المنظمة الليبية للإعلام المستقل وألقاها ضمن نشاطات ورشة عمل ” القراءات النقدية للقوانين الانتخابية” والتي نظمها مجلس التخطيط الوطني يوم السبت 8 يناير 2022 بمقر ديوان مجلس التخطيط الوطني بطرابلس، وشارك فيها عدد من الأساتذة بالجامعات الليبية، وبحضور عدد من المختصين في المجالات القانونية والقضائية والإعلامية.

عنوان الورقة : عيوب مواد الدعاية الانتخابية في قوانين الانتخابات الليبية ولوائحها التنفيذية

جدول المحتويات

 

مقدمة ………………………………………………………………………………………… 1
مواد الدعاية الانتخابية في القوانين الانتخابية ولوائحها التنفيذية…………………………… 1
غياب تعريف الدعاية الانتخابية وغموض فترتها الزمنية …………………………………. 2
وسائل الدعاية الانتخابية في لائحة المفوضية العليا للانتخابات …………………………….. 2
تمويل الدعاية الانتخابية وسقف الإنفاق عليها………………………………………………. 3
التوصيات……………………………………………………………………………………. 4

 

مقدمة

أجريت في ليبيا انتخابات برلمانية في 7 يوليو 2012 حيث أدلى حوالي 6 مليون ناخب من نحو 2.8 مليون ناخب مسجل بأصواتهم بانتهاء موعد التصويت في أول انتخابات حرة تشهدها ليبيا منذ ستين عاما، فهل كانت قوانين الانتخابات التي أصدرتها السلطات التشريعية تكفل نزاهة العملية الانتخابية وتكافؤ الفرص في الدعاية الانتخابية؟

تستعرض هذه الورقة كيف أخفقت قوانين الانتخابات الليبية في إصدار مواد تكفل نزاهة العملية الانتخابية من خلال تكافؤ الفرص في الدعاية الانتخابية ورصد جرائم الدعاية الانتخابية والقدرة على اتخاذ التدابير والإجراءات الكفيلة بوضع حدّ فوري للمخالفات في الدعاية الانتخابية.

رابط الورقة :
عيوب مواد الدعاية الانتخابية في قوانين الانتخابات لسنة 2021 ولوائحها _

مقالات ذات صلة