انتقائية المجلس الرئاسي الجديد في السماح لبعض المؤسسات الإعلامية من التغطية الإعلامية لزيارته لمدينة سبها ومنع المؤسسات الأخرى دليل واضح على عدم احترام حرية الصحافة

107

سبها | 27 فبراير 2021

تدين المنظمة الليبية للإعلام المستقل ما حدث لبعض مراسلي المؤسسات الإعلامية المحلية والدولية من طرد وسوء معاملة من قبل عناصر أمن مرافقة للمجلس الرئاسي الجديد في زيارته الأولى لمدينة سبها ، بعد حضورهم إلى مقر المجلس البلدي لبلدية سبها لغرض التغطية الإعلامية لزيارة رئيس المجلس الرئاسي الجديد السيد بعد دعوتهم للتغطية من قبل المجلس البلدي.

ويقول أحد المراسلين” حضرت صباح السبت 27 فبراير 2021 مع عدد من ممثلي وسائل الإعلام منهم مراسلو قناة ليبيا218، قناة ليبيا روحها الوطن، قناة الفضائية ، قناة المستقبل، قناة تبادل، وكالة الغيمة، قناة وموقع الوسط وقناة ليبيا لكل الأحرار، ووكالة أخبار ليبيا 24 وصحيفة فسانيا وصحيفة ريميسيا، واستعدت بعض القنوات للبث المباشر وانتظرنا احتى وصول الوفد الذي تأخر عن موعده حتى الثانية عشر، ثم تفاجأنا بمنع كل الصحفيين المحليين من الدخول والتغطية مع العلم أنه حضر مع الوفد بعض مراسلي المؤسسات الإعلامية الأخرى الذين سمح لهم بالتغطية الإعلامية.”

وبالرغم من استنكار المنظمة لهذه التصرفات والتي ارتكبها المجلس في حق الصحفيين أثناء زيارته الأولى لمدينة بنغازي فإنها تكرر استنكارها لهذه الممارسات اللامهنية والأساليب التعسفية في منع الصحفيين من أداء أعمالهم وتدعو المجلس الرئاسي الجديد وحكومة الوحدة الوطنية أن تحترم حرية الصحافة وتحميها من خلال السماح للصحفيين للعمل بكل حرية وتسهيل الإجراءات للوصول إلى المعلومة بدون انتقائية، ووقف العراقيل البيروقراطية والأمنية والعسكرية الموروثة من النظام السابق والتي تتخذها بعض الجهات رغبة منها في وأد حرية الصحافة.

مقالات ذات صلة