من واجب المكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية المسمى تسهيل عمل الصحفيين وليس تعقيده

33

تتابع المنظمة الليبية للإعلام المستقل ما يقوم به المكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية المسمى من مطالبة لوسائل الإعلام  الراغبة في التواصل ونقل الأخبار المتعلقة برئيس الحكومة الجديدة بإرسال وثائق إلى المكتب الإعلامي في غضون يومين، منها ترخيص المؤسسة المعتمد من إدارة الإعلام الخارجي ” خاص بالمؤسسات الدولية”، ورسالة من المؤسسة إلى المكتب الإعلامي،  وأسماء اثنين من المراسلين في المدن الأخرى وأماكن تواجدهم وأرقام هواتفهم.

وإذ تستغرب المنظمة مطالبة المكتب بهذه الوثائق في حين يمكنه التواصل مباشرة مع إدارة الإعلام الخارجي لاستلام قوائم المؤسسات المعتمدة، فإنها تؤكد أن تعقيد الإجراءات لعمل الصحفيين هو بمثابة تقليص حجم الحريات ومنع للوصول إلى المعلومة المكفولة في المواثيق الدولية ومؤشر غير مطمئن للسياسة التي ستنتهجها السلطة الجديدة في تعاملها مع الصحفيين.

كما تكرر المنظمة مجددا أن الإجراءات الحالية التي تتخذها إدارة الإعلام الخارجي في الحكومتين والمؤسسة الليبية للإعلام والمؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون الليبية هي إجراءات باطلة ومخالفة للقانون وللإعلان الدستوري المؤقت،  ولا تستند إلى أساس قانوني وتدعو المحامين الذين تهمهم حقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير للطعن في هذه الإجراءات لإبطالها قانونيا.

 

المنظمة الليبية للإعلام المستقل

طرابلس | 3 مارس 2021

مقالات ذات صلة