بيان المنظمة الليبية للإعلام المستقل بشأن واقعة اعتقال المصور إسماعيل الزوي

26

 

تعرب المنظمة الليبية للإعلام المستقل عن قلقها لحادثة اعتقال المصور الصحفي والناشط المدني إسماعيل بوزريبة الزوي من قبل السلطات الأمنية بمدينة أجدابيا وتطالب بإطلاق سراحه.

وتم اعتقال الزوي صباح يوم الخميس 20 ديسمبر 2018 أثناء تغطيته الإعلامية لحفل تكريم المتقاعدين من الرعيل الأول بقطاع التعليم بمدينة أجدابيا حسب ما أكدت مصادر من عائلته.

وذكرت عائلة الزوي أن سبب اعتقال ابنها من قبل السلطات الأمنية بالمدينة هو اتهامه بالعمل كمراسل لقناة النبأ التي تبث من تركيا ويتهمها مسؤولون في الحكومة المؤقتة بأنها تعمل ضد توجهاتها وضد توجهات الجيش الوطني الليبي.

وأكدت عائلة الزوي أن ابنها مصور صحفي وناشط مدني وهو ورئيس مجلس إدارة النادي الليبي للثقافة والحوار ، كرس عمله الصحفي في توثيق تقارير رياضية وثقافية ونشاطات المدينة ونشرها علي قناة أجدابيا الأرضية وعلي قناته الخاصة على اليوتيوب.

تعرب المنظمة الليبية للإعلام المستقل عن بالغ أسفها لهذا الحدث وتعتبره انتهاكا خطيرا لحقوق الصحفيين وتطالب السلطات الأمنية بإطلاق سراح الزوي بسبب مخالفة القبض والاعتقال للإجراءات القانونية والتي تتطلب شكوى الطرف المتضرر أولا ثم أخذ الإذن من الوزير المختص وأن التحقيقات تختص بها نيابة الصحافة دون غيرها وأن اتخاذ إجراءات مخالفة للقانون ضد الصحفيين يقوض حرية التعبير والصحافة وحق الوصول إلى المعلومات.

المنظمة الليبية للإعلام المستقل
صدر في طرابلس

21 ديسمبر 2018

مقالات ذات صلة