المنظمة الليبية للإعلام تختتم ورشتها التدريبية في صبراتة

65

اختتمت مساء اليوم الخميس في قاعة تدريب كلية الهندسة بجامعة صبراتة ورشة عمل تمحورت حول اساسيات الاعلام المهني ودوره في مكافحة التضليل وخطاب الكراهية ومدونة سلوك المهنة وعلاقتها بالديمقراطية وحقوق الإنسان، نظمتها المنظمة الليبية للإعلام المستقل.

وركزت الورشة التي شارك فيها 23 من طلبة وأساتذة قسم الإعلام بجامعة صبراتة وصحفيين من وسائل إعلام ليبية مختلفة من بينها راديو صبراتة وراديو الأولى بصرمان وراديو كساس بزوارة وراديو الشروق برقدالين وراديو العجيلات وقناة ليبيا بانوراما وتلفزيون الوسط وقناة ليبيا لكل الأحرار وقناة ليبيا الوطنية وقناة ليبيا الرسمية، على سبل مواجهة خطاب الكراهية والعنف والمصداقية مقابل الأخبار الزائفة إلى جانب مواضيع تتعلق بتحديد الإعلام المهني وغير المهني من منظور المواثيق الدولية.

وتأتي هذه الورشة في إطار حملة تقوم بها المنظمة لبناء قدرات الصحفيين في ليبيا في الكتابة الصحفية المهنية والالتزام بأخلاقيات المهنة التي توجب الابتعاد عن التضليل والأخبار الزائفة وخطاب الكراهية

و تخلل اليوم الثاني من هذه الورشة محاضرة حول بناء الخبر المهني ودور الصحفي في نقل الخبر بمهنية وحيادية والفرق بين الخبر والتقرير والمقابلة الصحفية.

وأنجز المشاركون أخبارا صحفية لمواضيع تم اختيارها من قبلهم طبقوا فيها ما تعلموه في الورشة بداية من التحقق من المعلومة والمصادر الموثوقة والحيادية والموضوعية والتفريق بين الخبر والرأي وعدم الخلط بين الخبر والرأي والتعليق.

وقال رئيس المنظمة رضا فحيل البوم إن الورشة هي أول نشاط تقوم به المنظمة الليبية للاعلام المستقل في مدينة صبراتة بعد أن قامت بتنظيم ورشة تدريبية بطرابلس في نهاية نوفمبر الماضي وهي جزء من حملة توعية تنفذها المنظمة وتستهدف المؤسسات الإعلامية الليبية والعاملين فيها لنشر ثقافة الإعلام المهني الحر المستقل والذي يكون ركيزة الاستقرار والديمقراطية وحقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة